مشروع علم طفلاً
Wednesday, September 19, 2018
Text Size

   

مشروع علم طفلاً

اكثر من 127 يوما من العمل المتواصل اختتمت منظمتنا منظمة النجدة الشعبية  وبالتعاون مع ممثلية وزارات التربية الاتحادية ووزارة تربية اقليم كوردستان  وبتمويل من قبل اليونسكو

بدأ مشروع علم طفل من تاريخ 23 تشرين الثاني 2014 و لغاية 17 نيسان 2015وشمل المشروع عدد من الفعاليات والنشاطات وكانت البداية تحضيرات المشروع من خلال التنسيق مع وزارة التربية في اقليم كوردستان وممثلية وزارة التربية الاتحادية في اقليم كوردستان العراق

اقامة دورة تدريبية لـ 80معلم ومعلمة و10 مشرفين تربويين و لمدة 5 ايام حول حماية الطفل اثناء الطوارىء ، حقوق الطفل و الانسان ، طرق التدريس و الدعم النفسي و الاجتماعي 

وتوعية وتشجيع اهالي الاطفال للالتحاق بالمدارس من خلال توزيع المنشورات و الاجتماع باولياء الامور و قادة المجتمع ورجال الدين

بدأت عملية تسجيل 1700 طالب و طالبة في اربع مدارس (العلم النافع ، شايستة ، زوزك ، الامين الثانية ) لمدة ثلاثة اسابيع حيث انتهت بـ 3200 طالب وطالبة.

اقامة مهرجان افتتاح مشروع علم طفلاً و بحضور ممثلي الوزارات  المعنية ، يونسكو . اضافة الى حضور اكثر من 400 طالب و طالبة مع اولياءهم.

اجراء مسح ميداني في اربيل لمعرفة اسباب التسرب ، مشاكل المتسربين و كيفية اعادتهم للمدارس . ولفترة شهر واحد

شملت عملية المسح عدد كبير من التلاميذ ،  ومعلمين  ومسؤولين من التربية وشيوخ عشائر و رجال دين 

القيام بتنفيذ نشاطات لا صفية حول التعايش السلمي وبناء السلام ، تنمية مهارات التلاميذ في مجال الاعمال اليدوية ، ورشات عمل حول النظافه الشخصية والمدرسية وتنفيذ مهرجان السلام في مدرسة الامين الثانية ,

وكذلك فتح دورات التقوية في اربع مدراس (الامين الثانية، علم النافع ، شايستة ، زوزك ) و لمدة شهرين لعدد من الطلبة والطالبات  

وكذلك توفير محفزات للطلبة من خلال توزيع حقائب مدرسية ، قرطاسية متنوعة وملابس صيفية لـ 3000 طلبة في اربع مدارس .

وتهئية وتجهيز اربع مدارس بـ 29 مبردة هواء ، 89 مروحة 8 خزان ماء 22 براد ماء مع مضخات ماء 4 كومبيوترات 

وكذلك اعادة تهئية مدرسة داشكران في مخيم دارشكران للاجئين من خلال تنظيف ، تصليح واعادة اعمار

وايضا فتح دورات التقوية للمراحل المنتهية ل300 طالب و طالبة في مركز عدالة و مخيم بحركة للنازحين ولمدة شهر واحد وتهئية مدرستي امين زكي وئاهه نكى من خلال تجهيز 160 رحلة مدرسية مع صبغهما